رانجنيك يعاقب المجبري

لم يكن مدرب مانشستر يونايتد رالف رانجنيك، معجبا بسلوك لاعبه التونسي حنبعل المجبري، في هزيمة الفريق 0-4 أمام ليفربول الشهر الماضي.

ووفقا لما ذكرته شبكة “إي اس بي ان”، تعرض اللاعب الشاب للتوبيخ وعاد إلى فريق تحت 23 عامًا.

وتم إشراك لاعب خط الوسط المجبري (19 عامًا)، في الدقائق الست الأخيرة على ملعب آنفيلد في أفريل، حيث تأخر فريقه بشدة أمام غريمه التاريخي، وحصل اللاعب على بطاقة صفراء على الفور بعد إجراء العديد من التدخلات القويةوكان المجبري محظوظًا للهروب من الطرد، على الرغم من أن مدافع يونايتد السابق جاري نيفيل، ادعى لاحقًا أنه “فخور” بنجم الأكاديمية.

ولم يشارك رانجنيك، نيفيل الرأي ذاته، وأكدت “إي اس بي ان”، أنه عاقب اللاعب التونسي بإعادته للتدريب مع فريق الشباب.

وأضافت الشبكة، أن المدرب البالغ من العمر 63 عامًا كان محبطًا بسبب الأداء “المتهور وغير المنتظم” للمجبري، ولم يشارك اللاعب في أي فريق منذ ذلك الحين.

واختير زميلاه في الأكاديمية أليخاندرو جارناتشو وألفارو فرنانديز على مقاعد البدلاء في فوز يونايتد 3-0 على برينتفورد في المباراة الأخيرة.

كما غاب المجبري عن مباراتي آرسنال وتشيلسي، حيث خسر الشياطين الحمر 3-1 وتعادل 1-1 على التوالي، لتنتهي آماله في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

YouTube
YouTube
Instagram