Fixe رياضة محلية

وزارة المالية والجريء على الخط: الصراع يشتعل بين الوزيرة وبوصيان.. ومليار في مهب الريح

تتواصل الحرب الباردة بين وزيرة شؤون الشباب والرياضة سهام العيادي من جهة ورئيس اللجنة الاولمبية التونسية محرز بوصيان من جهة أخرى والسبب غير المعلن والذي يعرفه القريبون من الكواليس هو رغبة العيادي في الإطاحة ببوصيان في إطار الحرب قبل انتخابات اللجنة حيث تريد العيادي تصعيد قائمة يدعمها رئيس جامعة كرة القدم وديع الجريء الذي يتصارع هو الآخر مع بوصيان.

آخر ما جد في هذا الموضوع، بعد حلّ جامعات مقربة من بوصيان، هو أن مبلغ خمسة مليارات و700 ألف دينار كان يفترض أن تضعها الوزارة في حساب اللجنة الأولمبية بمناسبة ألعاب طوكيو سيخصّص مليار منها لشراء وتوفير المستلزمات والباقي لدفعها للجامعات في إطار استعدادات الرياضيين المشاركين، لكن وزيرة الشباب والرياضة قررت في حركة مفاجئة منح مليار فقط للجنة الأولمبية لتوفير المستلزمات وقررت أن تقوم الوزارة بصرف بقية الأموال للجامعات مباشرة في حركة أغضبت بوصيان الذي رد بهجوم معاكس ولم يقبل الأموال بل أعادها عمدا لكن في حساب وزارة المالية ليضيع المليار على وزارة الرياضة إلى الأبد. العيادي بحثت عن حل لتعويض المبلغ الضائع ونجحت في هذا، لكن في المقابل لم تغفر ما قام به بوصيان الذي بات مهددا بتهمة سوء التصرف في المال العام مما يعني إمكانية حل اللجنة الأولمبية وطبعا لا شك أن تطورات أخرى سيشهدها هذا الملف وكذلك الصراع بين الطرفين أو بوصف أدق الأطراف الثلاثة.

Related posts

آخر الأخبار